Home » » موقع قولوها ينشر تقرير التلفزيون " الإسرائيلي" المصور عن فساد سلطة الجاسوسية الفلسطينية وتحرشاتها الجنسية

موقع قولوها ينشر تقرير التلفزيون " الإسرائيلي" المصور عن فساد سلطة الجاسوسية الفلسطينية وتحرشاتها الجنسية

Written By موقع قولوها on الثلاثاء، 9 فبراير، 2010 | 18:15


صورة للموسادي رفيق الحسيني ينتظر مع الخمرة في المطبخ بينما العاهرات يأخذن حمام

يو بي اي: بثت القناة العاشرة للتلفزيون "الإسرائيلي" امس الثلاثاء تقريرا تحت عنوان 'فتح غيت' حول أعمال فساد في السلطة الفلسطينية وخصوصا في مكتب رئيسها محمود عباس استعرضت فيه مستندات وصورا تتهم مدير مكتب الرئيس الفلسطيني رفيق الحسيني بالفساد والتحرش الجنسي.

واستند التقرير الذي أعده المحلل في القناة العاشرة للشؤون العربية تسفيكا يحزقيلي إلى مستندات ووثائق دأب على جمعها المسؤول عن مكافحة الفساد في جهاز الإستخبارات الفلسطيني فهمي شبانة التميمي على مدار الأعوام الستة الماضية.

وأشارت القناة إلى أن التميمي هو المسؤول الذي عينه محمود عباس رئيس السلطة للتحقيق في الفساد.

مزيد من الوثائق

وظهر التميمي في التقرير وقال انه تم تقديم الوثائق والأدلة على أعمال الفساد ومنفذيها إلى عباس ووجه تحذيرا بأنه في حال لم يتخذ الرئيس الفلسطيني إجراءات ضد المتهمين بهذه الأعمال خلال أسبوعين فإنه سيكشف للقناة العاشرة للتلفزيون "الإسرائيلي" المزيد من الوثائق.

وقال التميمي بالعربية خلال تقرير القناة العاشرة 'أنا أتوجه للأخ أبو مازن. اليوم أعلنت عن جزء بسيط مما لدي تجاه بعض الفاسدين ماليا وأخلاقيا، ولكن بعد أسبوعين من النشر سوف أعلن عن معلومات أكثر خطورة وأكثر دقة، مسندة بالبينات على نفس هذه القناة التلفزيونية حتى تتم ملاحقة كل الفاسدين وفي الوقت ذاته محاسبة رفيق الحسيني'.

وأضاف التميمي أنه طالب مرارا باتخاذ إجراءات ضد المتهمين بتنفيذ أعمال الفساد والسرقات إلا أنه لم يتم اتخاذ أية إجراءات ضدهم ولذلك قرر التوجه إلى الإعلام.



الجبان الوغد - الجاسوس عباس المنغولي ربيب الصهيونية وخادمها الأمين - والذي يشعر بالرضا فقط عندما يرضى عنه ويبتسهم له أسياده اليهود كلما قدم لهم مؤخرته وبالمجان
ورغم أنه لا يتوقع أن تنشر وسائل الإعلام الفلسطينية تقريرا حول الفساد إلا أن التميمي لم يوضح سبب توجهه إلى قناة تلفزيونية "إسرائيلية".

ملايين الدولارات

ووفقا للتقرير فإن العديد من الأشخاص المحيطين بالرئيس الفلسطيني وعلى رأسهم الحسيني وحتى أبناء الرئيس ضالعون في أعمال الفساد وسرقة الأموال والتي بلغ حجمها مئات الملايين من الدولارات التي حصلت عليها السلطات من التبرعات الدولية.

وأورد يحزقيلي مثالا على ذلك أن أشخاصا حول الرئيس الفلسطيني كانوا يطلبون أموالا لشراء أراض لكن التحقيق أظهر أن القسم الأكبر من هذه الأموال ذهب إلى جيوبهم وأنه تم سحب هذه الأموال من بنوك في القاهرة وعَمان.

وتظهر المستندات التي جمعها التميمي وعرضتها القناة العاشرة أنه في كل مرة كان يتم سحب مبلغ مليون دولار أو مليوني دولار من تلك البنوك.

وقال يحزقيلي إن التميمي زرع كاميرات تصوير في مقر الرئاسة الفلسطينية وفي عدد من البيوت لغرض التحقيق الذي يجريه حول الفساد وسرقة الأموال.

وتبين أن الحسيني سعى لاستدراج نساء تقدمن للحصول على وظائف في مقر الرئاسة لإقامة علاقة جنسية معه، وأنه في إحدى المرات طلب من إحدى السيدات أن يلتقي بها في منزل للحديث حول العمل.

والتقطت الكاميرات التي زرعها التميمي في المنزل ذاته الحسيني يخلع ثيابه وحتى أنه أصبح عاريا تماما بينما ذهبت السيدة إلى المطبخ لإعداد القهوة وقد عرضت القناة العاشرة هذه الصور، لكن يحزقيلي قال إن السيدة رفضت تحرش الحسيني بها وصدته.

المصدر :القناة العاشرة + القدس العربي




فهمي شبانة التميمي مسؤول مكافحة الفساد في جهاز الإستخبارات الفلسطيني



وثائق لتزوير المشروعات الإقتصادية وسرقة الأموال العامة











أنظروا هذا البغل الخطير.... !! يريد أن يمارس الجنس مع إمرأتين في نفس الوقت مقابل حصولهن على مناصب مهمة في شركة فتح. لكنه يظهر من كرشه وسمنته الزائدة ، أنه مصاب بالسكري وعنده إرتفاع في ضغط الدم ، ويبدو كذلك أن كل فياقرا الدنيا لن تحرك نكاشة الأسنان التي تختفي كالدودة أسفل كرشه المتدلي .. فكيف يا ترى سينجع مع قحبتان إن كان وضعه الصحي بهذا الشكل المزري... يعني ورط نفسه وفضح نفسه بنفسه تماماً كشركة فتح التي وظفته..... فقد إنتقلت من أول الرصاص لتحرير فلسطين لتكون أول الرصاص العلني الذي يحمي نجمة دواود وتلاحق الرصاص الذي ينطلق ضد النجمة وتنعته بالإرهابي ...!!!


وهنا يجلس القواد مع القحبات اللواتي إشترط عليهن ممارسة الجنس مقابل أن يصبحن في منصب رفيع


صورة للموسادي رفيق الحسيني وهو يعانق قحبة من شركة فتح كان قد وعدها بوظيفة مهمة


إبن الزنا رفيق الحسيني يستعد في غرفة النوم ويبدأ بخلع ملابسه


وهنا يظهر الجاسوس الصهيوني رفيق الحسيني وقد خلع ملابسه بإنتظار موظفات شركة فتح اللواتي دخلن للإستحمام قبل حفل الجنس الجماعي


وهنا وبسبب صغر قضيبه الذي من المؤكد أنه بحجم نكاشة الأسنان يختفي تحت كرشه المتدلي كالمرأة الحامل ، نراه يسارع ليتغطى تحت الفراش خوفا من أن تكتشف القحبتان أن ما ينتظرهن ليس أكثر من جسم بغل مع نكاشة أسنان


وبينما كان إبن الزانية ينتظر العاهرتان أن يخرجا من الحمام ، خرج له رجال إستخبارات مكافحة الفساد الفاسدين أصلا والتابعين لنفس عصابات مرتزقة فتح العباسية الموسادية





وهنا التقرير التلفزيوني بالصوت والصورة













صور اللقاء الحار الذي جمع الموسادي إبن الزنا رفيق الحسيني مع المستعمرة اليهودية المجرمة تسيبي ليفيني في مؤتمر «منتدى ميدايز» الذي عقد في 2009 في طنجة وأشرف على تنظيمه إبن وزير خارجية المغرب إبراهيم الفاسي الفهري حيث تعرف عائلة الفاسي الفهري بإرتباطاتها العميقة بالماسونية والصهيونية.








تقارير آخرى




1- ضابط المخابرات فهمي شبانة الذي فجر فضيحة سلطة الفساد والجنس الفلسطينية يتحدث في مقابلة جديدة على موقع قولها







2- فهمي شبانة مسؤول مكافحة الفساد في الإستخبارات الفلسطينية يقول إن السلطة غارقة في الفساد







3- معلومات عن المنحط رفيق الحسيني المتورط في فضائح الجنس والسرقة والجاسوسية







4- مقابلة تلفزيونية لفهمي شبانة يكشف فيها ضلوع السلطة في بيع الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية ومدينة القدس








5- الجاسوس الفلسطيني عباس المنغولي يقول لليهود : سأغادر السلطة إن لم تسقطوا حماس

Share this article :

+ التعاليقات + 1 التعاليقات

غير معرف
السبت, أكتوبر 02, 2010 6:13:00 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقسم بالله العلى العظيم لاقول الحق ولا غير الحق واحاسب امام الله يوم لا ينفع مال ولا بنون وبعد ؟

انا اخوكم من غزة المحاصرة - فلسطينى

جميع الفصائل فاشلة للاسف والدليل لا يوجد تقدم سياسى ابدا
كيف تنامون واطفالى محرومون والله فرغ كل ما فى بيتى واعيش بصعوبة اموالكم يا متبرعين من جميع الدول لا تصلنا والمساعدات تباع بالاسواق وكلها تجارة من يربح المليون على حساب الشعب وخاصة فئة عمال غزة البواسل كيف تنام يا ابو مازن وهنية ونحن عمال غزة نحرم العمل يضحكون على العمال فقط فى رمضان 100 دولار كل عام واتسائل هل يكفى 100 دولار كل عام وليس كل الناس وليس كل العمل والعمال هم الاكثر تضررا من الحصار موظفين رام الله يتلقون رواتب فى بيوتهم وحماس يعملون ويتلقون رواتب وموظفين وكالة الغوث الدولية لهم رواتب يعنى العمال هم المحاصرون ليس لديهم المال لشراء طعام الاطفال وبالنسبة للمساعدات لن نعترف نحن بغزة كعمال ومهنيين باستلام اى مبلغ مالى او مساعدة من اى لجان خيرية نصابين يعملون تراخيص ويدفعون كل عام لكى يربحون المليون ويسمون الجمعية جمعية اليتيم وارض الانسان والشهيد اسم يغريكم لكى ترسلون الاموال لهم ويقومون بتصوير اناس يشترون من المعارض الملابس ويكتبون على باب المعرض تبرع من دولة او جمعية من دول الخليج او اعمال انسانسية كيف سننتصر والظلم ظلمات وانا ابشركم من هنا غزة لن تنتصر مادام الظلم موجود كيف تنامون واطفالى لا يتلقون مصروف المدرسة ومواصلات المدرسة ومطالب الحياة وبالنسبة للكوبونة الكذابة التى لا تكفى للقطط لا تصل الجميع حسبنا الله ونعم الوكيل سنطلبكم يوم القيامة ولن نسامحكم وسنطلب مظلمتنا من هنية وابو مازن حسبنا الله ونعم الوكيل انتم تعيشون فى قصور ومياه الامطار تسيل على اطفالى منذ اول الانتفاضة وانا اعيش بالديون حتى غرقت بالديون 20000الف دينار اردنى انا مدان والله مثل هذه الرسائل ما كتبت الا بعد وجود ابو مازن وحماس السلطة يهمهم كراسيهم الله لا يبارك فيكم

اناشدكم بالله من يرغب مساعدتى وتسديد ديونى لاجل اطفالى والله ان شاء الله يكون سبب لدخوله الجنة انقذوا اطفالى من الفقر ولن اعترف باللجان الخيرية الكذابين ولن اتوجه لهم والموت افضل لانهم سيقدمون تقرير كاذب لانهم لا يريدون ان ينكشفون من مواطن فقير ارجو وضع ايميل تحت الرسالة والردود وانا ساتواصل مع من يرغب انقذوا اطفالى اين اهل الخير اين اتباع عمر ابن الخطاب رضى الله عنه اين الخير فية وفى امتى

فلسطين المظلوم

إرسال تعليق